خبير اقتصادي يوضح اهم معالجات الازمة المالية الراهنة في العراق

أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور صفوان قصي، الخميس، ان العراق بامكانه اللجوء الى تأجيل سداد بعض رواتب الموظفين الذين يزيد دخلهم عن 5 ملايين شهريا، لافتا الى ان العراق لن ينهار ماليا خلال فترة قصيرة لما يحتويه من احتياطات مالية.

وقال قصي في تصريح تابعته /المصدر/، ان “هناك جملة حلول للازمة المالية حيث يجب التفكير في اكثر من حل في آن واحد، ويتوجب الضغط على الانفاق الحكومي مع زيادة إيرادات الموازنة الاتحادية، اذ يفترض عرض الموازنة الاستثمارية والمشاريع التي لم تنجز بعد على القطاع الخاص من اجل الشراكة والتمويل وامتصاص اليد العاملة”.

وأضاف ان “الوزارات الاتحادية يجب دمجها مع بعضها من اجل تقليل التكاليف وخاصة ديون العراق الخارجية، كما ان وزارة المالية تمتلك أموال مبعثرة ومعطلة في معظم المحافظات حيث بالإمكان بيعها للموظفين لتوفير جزء من دخله مقابل الحصول على اسهم في بعض الممتلكات”.

وبين ان “بعض الأسهم يمكن عرضها على الاستثمار المحلي للقطاع الخاص من اجل خلق دخل جديد الى وزارة المالية، كما بالإمكان استغلال وزارة النقل لابرام عقود جديدة وشراكة في شركاتها”، مشددا على أهمية “قيام جميع الوزارات بتأجير او بيع جزء من ممتلكاتها الى القطاع الخاص من اجل توفير المال اللازم”.

وأوضح ان “المساس في رواتب الموظفين ليس بالخيار المنطقي لكن قد يتم اللجوء اليه في حال تدني أسعار النفط عند 15 دولارا للبرميل، حيث بالإمكان تأجيل سداد مستحقات رواتب من يفوق دخلهم عن 5 ملايين شهريا”.

واكد ان “ العراق لن ينهار ماليا خلال فترة قصيرة لما يحتويه من احتياطات مالية، إضافة الى ان تعافي الأسواق مرهون أيضا بإيجاد علاجات او السيطرة على فيروس كورونا”.

اترك تعليقا

اىخل تعليقك
اكتب اسمك هنا